كمين غزة يفزع مجلس الحرب الإسرائيلي

بعد أن زجهم في محرقة غزة، تقدم رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” بالعزاء لعائلات الجنود الصرعى الذين لقوا حتفهم بكمين محكم نصبته المقاومة في غزة.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع “يوآف غالانت” وعضو مجلس الحرب “بيني غانتس” قال نتنياهو إنه لن يوقف القتال في قطاع غزة، مبدياً حزنه على الجنود الذين قتلوا دفعة واحدة، وعددهم 24 جندياً بحسب الإعلام الإسرائيلي.

بدوره أكد وزير الدفاع الإسرائيلي “يوآف غالانت” مضيه في العملية العسكرية ضد غزة، لأن هذه الحرب ستحدد مستقبل إسرائيل لعقود قادمة، “وسقوط الجنود شرط لتحقيق أهداف الحرب” بحسب قوله.

من جهته لم يجد عضو مجلس الحرب “بيني غانتس” سوى إرسال تعازيه لعائلات القتلى، وفي محاولة لتهدئة الشارع الغاضب من استمرار الحرب وعدم إعادة الأسرى بواسطة صفقات تبادل مع حماس، دعا “غانتس” الإسرائيليين أن يكونوا متحدين مع الحكومة.

يأتي ذلك بالتزامن مع احتجاجات غاضبة بالداخل الإسرائيلي تطالب نتنياهو بالتنحي عن منصبه في رئاسة الحكومة، بعد اتهامه بالتشبث في منصبه من خلال عزمه إطالة فترة الحرب حتى يتجنب المحاكمة بعدد من قضايا الفساد وغيرها.

يشار إلى أن العديد من الجنود الإسرائيليين الذين عادوا من المعركة مصابون بحالات نفسية كما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، بسبب المقاومة الشرسة من حركة حماس والجهاد الإسلامي.

وكان أحد الجنود الإسرائيليين قام بقتل زميله دون إبداء أي أسباب، وذكر الإعلام العبري أن ذلك نتاج الصدمة النفسية التي أصيب بها أثناء قتاله في قطاع غزة.

عن admin

شاهد أيضاً

من وسط باحات الأقصى.. مجاميع إسرائيلية تهتف بعبارات مسيئة للنبي محمد

نشرت وسائل إعلام فلسطينية وعربية مقطع فيديو لمئات المستوطنين الإسرائيليين يهتفون ضد العرب والنبي محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *