فضائح بالجملة في مراكز الإيواء وفنادق النازحين الإسرائيليين.. خمور واغتصابات

تشهد مراكز الإيواء وفنادق النازحين الإسرائيليين، حوادث خطيرة جرى استعراضها في جلسة عقدها الكنيست الإسرائيلي. ففي الجلسة التي عقدتها اللجنة الخاصة لحقوق الطفل في الكنيست، اعترفت فيرد فيندمان المدير العام لمجلس سلامة الطفل بوقوع اعتداءات جنسية وتعاطي مخدرات في مراكز الإيواء وفنادق النازحين.
وقالت فيندمان: “سأعرض ذلك بإيجاز، توجد حوادث خطيرة تحدث في الفنادق ومراكز الاستقبال بدءا بالدخول غير المصرح به لمرافق الاستقبال، أخبرنا أشخاص من الفرق العاملة أن من يريد دخول مرافق الاستقبال يدخلها ببساطة دون معرفة هويته”.
وأضافت فيرد فيندمان: “لا يتم إجراء فحص أساسي لكثير من المتطوعين الذين يقيمون مع الأطفال، وهناك اشتباه في اعتداءات جنسية.. جمعية مراكز المساعدة ستتمكن من سرد حالات الاعتداء الجنسي التي وصلت إليهم”.

زيادة في استهلاك المخدرات
في حين كشفت ياعيل طال فوا عضوة جمعية مراكز مساعدة ضحايا الاعتداء الجنسي، عن زيادة في استهلاك الكحول والمخدرات بين المراهقين، ولفتت إلى تلقي شكاوى عدة عن اعتداءات جنسية تحت تأثير الكحول والمخدرات.
وقالت ياعيل طال فوا: “تلقينا عددا كبيرا من الحالات المتعلقة باستهلاك الكحول والمخدرات للفتيان والفتيات المراهقين وهم يتجولون في الفندق والأماكن العامة”.

اعتداءات جنسية
وأضافت: “تلقينا أيضا بلاغات عن حالات لاعتداءات جنسية حدثت تحت تأثير الكحول”.
كما تحدّث أعضاء اللجنة، عن فوضى تعيين المتطوعين في فنادق الإيواء، وغياب الإشراف على الأشخاص الذين هم على اتصال بالأطفال، منها تعيين متطوعين اثنين أدينا سابقا بالاعتداء الجنسي.

عن admin

شاهد أيضاً

أمبري للأمن البحري تكشف عن تعرض سفينة لهجوم جنوب المخا في اليمن

أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية UKMTO، الخميس، أنها تلقت تقريراً عن حادث على...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *