عمو قاعدين بطخوا علينا.. اسمع ماذا قالت طفلة فلسطينية قبل استشهادها (صوت)

بقيت طفلة فلسطينية محاصرة بنيران الجيش الإسرائيلي داخل سيارة في مدينة غزة، بعد مقتل عائلتها بالكامل برصاص جنود الكيان الذين استهدفوا السيارة.

وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني، الثلاثاء أن الطفلة هند رجب البالغة من العمر 6 سنوات لا تزال محتجزة في سيارة عائلتها منذ يوم كامل وهي محاطة بـ 6 قتلى من ذويها هم (والدها وأشقاؤها الأربعة وابنة عمها الطفلة ليان).

وكانت هند وابنة عمها ليان البالغة 15 عاماً، الناجيتين الوحيدتين بعد أن أطلقت القوات الإسرائيلية النار على السيارة، قبل أن تصاب ليان برصاصة أدت إلى مقتلها.

ونشر الهلال الأحمر الفلسطيني تسجيلاً صوتياً للطفلة ليان حمادة وهي تطلب المساعدة من فرق الهلال الأحمر قبل أن ترتقي روحها برصاص الجنود الإسرائيليين.

الهلال الأحمر الفلسطيني ينشر تسجيلا صوتيا للطفلة المحاصرة في سيارة ذويها بعد مقتلهم فيها

وبعد ذلك أوضح الهلال الأحمر أن طواقمه بقيت لأكثر من ثلاث ساعات على اتصال مع الطفلة الناجية هند لتهدئتها في ظل مناشدتها المستمرة لإجلائها من السيارة إلى أن تم التنسيق من خلال الارتباط الفلسطيني لتوجه مركبات الإسعاف إلى المكان.

وفي حوالي الساعة السادسة وصلت طواقم الهلال الأحمر إلى المنطقة التي بها الطفلة، وحينها انقطع الاتصال بين الهلال الأحمر والطاقم وما يزال منقطعاً حتى اللحظة، ولم يعرف إذا كانت طواقم الإسعاف قد تمكنت من الوصول إلى الطفلة الناجية أم لا.

عن admin

شاهد أيضاً

وزير إسرائيلي: القدس والمسجد الأقصى لنا فقط

وزير الأمن القومي الإسرائيلي “إيتمار بن غفير” صرح وزير الأمن القومي الإسرائيلي “إيتمار بن غفير” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *